Skip Ribbon Commands Skip to main content
Help (new window)
University of Balamand > Administration > Vice Presidents > Vice President Nahas > Publications > Old Testament

العهد القديم (١)، سفر التكوين (١ – ١١)

Old Testiment

 

يشكّل المحتوى السردي الغنيّ الخاص بعمليّة الخلق الوارد في الفصول الأولى من سفر التكوين، محور اهتمام كبير لآباء الكنيسة. فوجدوا فيه الخيوط الأولى التي بها يحيكون نظريّة الخلق والسقوط والخلاص. وبالنسبة لمعلّمهم بولس الرسول، اكتشفوا الدلالة العميقة لشخص آدم كنموذج عن المسيح الذي هو آدم الثاني.

أثارت أيّام الخلق الستّة اهتمام الآباء فأصبحت موضوع تفاسير لديهم، بدليل أنّ باسيليوس الكبير وأمبروسيوس وضعا المؤلَّف الشهير "ستّة أيّام الخلق". بالإضافة إلى أنّ أغسطين خصَّص فقرات عدّة من خمسة أعمال له للفصل الأوّل من سفر التكوين. وكما هي الحال في المجلّدات السابقة من التفسير المسيحي، يمتدّ نطاق التعليقات الواردة في هذا المجلَّد، من القرن الأوّل حتّى القرن الثامن، ومن الشرق إلى الغرب، ومن الناطقين باليونانيّة واللاتينيّة إلى الناطقين بالسريانيّة.

يترك هذا المجلَّد كنزًا ثمينًا من الحكمة القديمة التي تسمح لهذه الشهادات الحيّة، الوارد بعضها في الترجمة الإنكليزيّة للمرّة الأولى، بأن تتوجّه لكنيسة اليوم بطلاقة وواقعيّة. يُعَدّ هذا المجلَّد قيِّمًا جدًّا من حيث ما زوّده به المؤلّف من قراءات في السبعينيّة زيادة على النصّ الماسوريّ، لما في ذلك من أهمّيّة لفهم طريقة تفكير الآباء.

 

facebook    LinkedIn    youTube    Social Media
University of Balamand,
Balamand Al Kurah,
Lebanon

Tel:  +961-6-930250
Fax: +961-6-930278