Skip Ribbon Commands Skip to main content
Help (new window)
University of Balamand > Administration > Vice Presidents > Vice President Nahas > Publications > ريتشارد بوليت

ريتشارد بوليت

دفاعًا عن مقولة الحضارة الإسلامية-المسيحية

 

يقع كتاب ريتشارد بوليت، أستاذ تاريخ الشرق الأوسط في جامعة كولومبيا (الولايات المتحدة) في أربعة فصول شديدة الطرافة والجدّية في الوقت عينه، ويتناول كل منها مقولة محدّدة.

يناقش الفصل الأول نظرية "صدام الحضارات" لهانتيغتون. وهو يرى إن استخدام الغرب اليوم لاصطلاح "الحضارة اليهوديّة-المسيحيّة" كمرادف لـ"الحضارة الغربية" يبين عدم قدرية التاريخ وعدم ثباته. إذ لطالما اصطدم الطرفان المسيحي واليهودي في الماضي وصولاً إلى "المحرقة" في أواسط القرن العشرين. أما مقولة "الحضارة الإسلاميّة-المسيحيّة" فتشير إلى الترابط الطويل بين مجتمعين صديقين يتمتّع كل واحد منها بالسيادة في منطقتين جغرافيّتين متجاورتين. ولا نستطيع فهم المسار التاريخي المسيحي أو الإسلامي من دون النظر إلى علاقته مع المسار الآخر.

في الفصل الثاني، يرد المؤلّف على أطروحة برنارد لويس "أين الخطأ؟" التي تتناول فشل العالم الإسلامي في صياغة نفسه على طريقة الغرب ومثاله. ويشير إلى ان انطباعات العرب والمسلمين لا تعكس دائمًا الشعور بأن الأمور أفضل في الغرب منها عندهم، وان "الخطأ" هو في مكان آخر.

يهاجم الفصل الثالث الاتجاهات الأكاديمية الأميركية التي تسعى إلى إخراج العالم الإسلامي من تقليديته على أساس فرض النموذج الغربي للحداثة وتأمين المصالح الاستراتيجية الغربية.

يعترف المؤلّف، في الفصل الأخير، بأن الإسلام يعاني أزمة سلطة قد تمتد إلى أجيال عدّة. إلا انه متفائل ويرى ان الحلّ سيأتي من "الطرف الديني" وهو تعبير غير جغرافي يقصد به بوليت المسلمين الذين لا يلتزمون بسلطة المؤسسات الدينية بحرفيتها. ستثبت هذه "الهوامش"، حسب رأيه، أنها الأكثر قدرة على الخلق والتغيير والتواصل مع الغرب.

نقل الكتاب عن الإنكليزية محمود حداد رئيس دائرة التاريخ في جامعة البلمند.

facebook    LinkedIn    youTube    Social Media
University of Balamand,
Balamand Al Kurah,
Lebanon

Tel:  +961-6-930250
Fax: +961-6-930278