جامعة البلمند تنفذ مشروع الحيد البحري الإصطناعي في منطقة البربارة – المدفون

جامعة البلمند تنفذ مشروع الحيد البحري الإصطناعي في منطقة البربارة – المدفون

قام برنامج الموارد البحرية والساحلية في معهد الدراسات البيئية في جامعة البلمند بتنفيذ مشروع "الحيد البحري الإصطناعي 2018"، بتمويل من الاتحاد الأوروبي. يهدف هذا المشروع الى تصميم وتنفيذ حيد بحري اصطناعي، لما له من فائدة للبيئة البحريّة وتنوّعها البيولوجي وللإقتصاد الأزرق وذلك من خلال دعم قطاع الصيد البحري وتحسين الوضع الإقتصادي للمجتمعات المحلية عبر تشجيعه للسياحة البيئيّة والصيد الترفيهي وهواية الغطس.
تمّ إنزال الحيد في منطقة البربارة – المدفون على بُعد 1 Km من الشاطئ و على معدل عمق 25 m ، بمؤازرة القوات البحرية في الجيش اللبناني. سيتمّ متابعة استعماره من الكائنات البحرية لمدة 6 أشهر على الأقل على الأسس العلمية المتبعة عالميّاً.
في هذا السياق، أشار مدير معهد الدراسات البيئية، الدكتور منال نادر  إلى أن النظام البيئي البحري في لبنان تعرَض  لسلسلة من الضغوط المتنوعة والمعقدة (طبيعية وبشرية) أدّت إلى تغيرات ضارة وخطيرة في بيئته الطبيعية، مما أدى إلى تدمير الموائل وانخفاض هائل في الموارد البيولوجية البحرية.  وأضاف أن إنشاء موائل مستقرة ومستدامة على شكل أحياد بحرية اصطناعية تشكل خطوة إيجابية، لما لذلك من قيمة مضافة لمصايد الأسماك والسياحة البيئية، حيث أنها تؤمن ملاجئ مناسبة وموائل للتكاثر من أجل حياة بحرية أفضل لصيد الأسماك بالإضافة إلى مناطق غوص جذابة.





​​