إطلاق مشروع البلمند – حياتي في مواجهة الكورونا

إطلاق مشروع البلمند – حياتي في مواجهة الكورونا

وراق: "تمّ تحويل أحد مختبراتِ جامعة البلمند إلى مختبرٍ طبي لإجراء فحوصات الـ PCR لوباءِ الكورونا المستجد، بصورةٍ مجانية"
  
أعلن رئيس جامعة البلمند الدكتور الياس وراق عبر مؤتمر صحافي إطلاق مشروع "البلمند – حياتي في مواجهة الكورونا ، وذلك يوم الثلثاء 21 نيسان ، بحضور محافظ عكار الأستاذ عماد لبكي، قائمقام الكورة السيدة كاترين كفوري، قائمقام بشري السيدة ربى شفشق، قائمقام زغرتا السيدة إيمان الرافعي، قائمقام المنية الضنية السيدة رولا البايع، قائمقام البترون الأستاذ روجيه طوبيه، نقيب أطباء الشمال الدكتور سليم أبي صالح.
 
في كلمته،  أشار الدكتور وراق إلى أنه "انطلاقاً من شعور جامعة البلمند بمسؤوليتِها تجاهَ الوطنِ وأهلِه، وتماشياً مع سياستِها الرامية إلى بثّ روح التعاون بين أبناءِ المجتمع اللبناني، قامت الجامعة بتحويل ِأَحدِ مختبراتِها المعنية بالبحثِ العلمي إلى مختبرٍ طبي لإجراء فحوصات الـ PCR لوباءِ الكورونا المستجد، وذلك بصورةٍ مجانية، تماشياً مع ما يمليهِ عليها واجبها الأخلاقي وحسّها الإجتماعي في هذا الظرف العصيب الذي يمرُّ به لبنان". 
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المختبر قد جهز خصيصًا حسب المعايير العالمية و توصيات وزارة الصحة اللبنانية لإجراء فحوصات الجينية Test PCR تحت إشراف أخصائيين في علوم الفيروسات.
وأضاف الدكتور وراق أنه  تمَّ إنشاء منصة إلكترونية (تطبيق حياتي) هدفها جمع المعلومات التي تساعدُ المعنيين في تحديد انتشار الوباء كما تساهِمُ في حمايةِ الأكثر عرضةً للإصابةِ به. ولفت إلى أن هذا البرنامج لم يكن ليتم لولا دعم كل من وزارة الصحة العامة ووزارة الداخلية والبلديات.

وتجدرُ الإشارة إلى أنَّ هذا البرنامج سيُطَّبَق بالتعاون مع مختلف البلديات والمستشفيات ونقابة الأطباء في شمال لبنان لتشملَ مناطق الكورة، زغرتا، بشري، البترون، طرابلس، المنية، الضنية، وعكار وامتداداً إلى كافة المناطق.
يستخدم HAYATI حاسبات متقدمة لتحديد مستويات خطر الاصابة ب 19-COVID .  و قد صممت آلية حساب مخاطر 19-COVID المستخدمة في HAYATI تحت إشراف فريق عمل طبي من جامعة البلمند و تستند الى توصيات منظمة الصحة العالمية WHO )) ،مركز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها (CDC ,)الجمعية اللبنانية  للأمراض المعدية والجرثومية( LSIDCM )الجمعية اللبنانية لأمراض الرئة ,الجمعية اللبنانية لطب العناية المركزة والجمعية اللبنانية للتخدير.
يتم تحديث المعايير المستخدمة في الآلية  بشكل ديناميكي ويومي بناءًا على المستجدات اليومية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية و عن مصادر أخرى موثوقة عالميا. كما صممت الية حساب أخرى أيضًا للمساعدة في عملية الترصد الوبائي و المراقبة وتحديد أولويات الحالات التي يجب التواصل معها و اتباعها للعزل المنزلي.

 وختامًا، توجه الدكتور وراق بالشكر للطاقم الأكاديمي في جامعة البلمند بشكلٍ عام ولكلية الهندسة ومركز الـ GIS بشكلٍ خاص على الجهد الجبّار الذي بذلوه بالرغم من المصاعبِ الجمّة التي اعترضَتهُم من أجل ِإنجاحِ هذا المشروع المعروف ببرنامج HAYATI.
 


​​