ندوة في جامعة البلمند تحت عنوان: Ivermectin لعلاج الكورونا: حقيقة أم وهم؟

ندوة في جامعة البلمند تحت عنوان: Ivermectin لعلاج الكورونا: حقيقة أم وهم؟

 

 

انطلاقاً من حسّها الوطني وشعورها بمسؤوليتها المُجتمعية، وإيماناً منها بضرورة مدّ يد المساعدة للقطاع الطبّي الذي يعاني صعوباتٍ جمّة في زمن وباء الـ COVID-19، قامت كلية الطب في جامعة البلمند بتنظيم ندوة عبر تطبيق الـZoom تحت عنوان:

 “Fighting COVID-19 – Ivermectin: Myth or Reality?” ، ألقاها الدكتور بول ماريك، رئيس قسم العناية الفائقة وأمراض الرئة فيEast Virginia Medical School والرائد في البحث عن فعالية دواء الايفيرمكتين ضد فيروس كورونا. حضر الندوة رئيس جامعة البلمند الدكتور الياس وراق، وعدد من الأطباء والعاملين في القطاع الصحي في لبنان والمنطقة والعالم. أدارت الجلسة العلمية أستاذة الأمراض المعدية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتورة سهى كنج. وضمّت اللجنة المشرفة على الحوار كل من السادة: الدكتورة مادونا مطر (رئيسة الجمعية اللبنانية للامراض الجرثومية ورئيسة قسم الالتهابات في مستشفى سيدة المعونات الجامعي) الدكتور جورج جوفيليكيان (رئيس قسم الأمراض الصدرية والعناية المركّزة في مستشفى القديس جاورجيوس)، والدكتور داني غاسبار (قسم الأمراض الصدرية والعناية المركّزة في مستشفى جبل لبنان(. وألقى عميد كلية الطب في جامعة البلمند الدكتور كميل نصار كلمة الترحيب، أثنى بها على جهود نقابة الأطباء في لبنان لمكافحة هذا الوباء.

 

تطرّق الدكتور بول ماريك إلى مراحل تطوّر فيروس كورونا وطرق العلاج الوقائي منه، وتحدَّث عن دواء الايفيرمكتين الذي أثبت فعاليّته ضدَّ هذا الفيروس.

 

ثم عَرَض الأدوية التي تم التداول بها لعلاج فيروس كورونا، من ضمنها العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات antiviral therapies في المراحل المبكرة للإصابة بالمرض.

 

كما نوّه بفائدة الفيتامين "د" كأحد العلاجات الوقائية من فيروس كورونا، مشيرًا إلى احتمال وجود صلة بين شدّة المرض ومستويات فيتامين "د" حيث إنَّ النقص فيه يؤدي إلى زيادة في نسبة الوفيات. كما تحدث عن العوامل التي تؤدي إلى الوفاة من فيروس كورونا مثل الالتهاب الرئويHyper-inflammation ، وتخثر الدم Hyper Coagulability والانسداد الرئوي .Severe Hypoxemia

 

وفي السياق عينه، اعتبر الدكتور ماريك أنَّ الـ Ivermectin قد أثبت فعاليته ضد فيروس كورونا، إذ يمنع تكاثر الفيروس داخل خلايا الجسم. وأشار إلى أن هذا الدواء يمارس تأثيرًا مضادًا للالتهابات Anti-inflammatory effect، مشدداً على أهمية التوقيت في مباشرة العلاج. كما أكّد على ضرورة نشر الوعي حول طرق الوقاية من فيروس كورونا، لا سيما الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي. 

 

هذا وتطرّق الدكتور ماريك في بحثه إلى عدّة بروتوكولات يعتمدها في علاج الـCOVID-19، والتي تشمل، إضافةً إلى الـIvermectin، أدوية أخرى مثل: الـMethylprednisolone،

Ascorbic Acid (Vitamin C) ، Thiamine (Vitamin B1) ، Heparin،

Vitamin D، والـZink.

 

وختمت الندوة بمداخلات وأسئلة من المشاركين. وقد أبدى الدكتور ماريك إعجابه بتفاعل المشاركين في الندوة، التي تم بثها مباشرة عبر صفحة جامعة البلمند، مشيداً بالوعي الصحي لدى أفراد المجتمع في لبنان.

 

وتجدر الإشارة أنّه بإمكان أفراد القطاع الطبّي الذين لم تتسنّى لهم الفرصة لحضور هذه الندوة، أن يتابعوها عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لجامعة البلمند، وعبر صفحات التواصل الإجتماعي التابعة لها.​

 


​​